3oudou Emigrants song from Tony Kiwan

Search

Jalyatouna

 

 

MadeinLebanon.org

Subscribe to our Free Newsletter

Keefak: The Lebanese Arabic Language Mobile Application

 

 

« أنا لبناني قبل أن أكون مسيحياً او كاهناً، ولدت لبنانياً وبعد عدة أيام حملت ميرون العماد... المسيح ولبنان كلاهما في قلبي وعملي ». هذا ما استهل به كلامه خلال الإتصال الهاتفي مع المهاجر. الأب فادي الراعي، رئيس المجلس الوطني في ايطاليا ورئيس فرع سردينيا في الجامعة اللبنانية الثقافية.

نشاط بلا حدود... وعزم على قدر أهل العزم والنوايا الطيّبة تجاه وطنه. كيف لا وهو ابن زحلة المدينة التي انتجت كبار رجالات لبنان.

انضم الأب فادي الراعي، وهو من مواليد عام ١٩٨٠، الى الجامعة اللبانية الثقافية في العالم منذ سنة ونصف تقريباً. ومنذ أول يوم لإنتسابه، وفّق الأب فادي في عمله بين واجباته الكهنوتية حيث سمي كاهناً في رعية «الفادي الأقدس» في ايطاليا، وبين واجباته الوطنية من خلال نشاطات الجامعة البنانية الثقافية في العالم.

يقول الأب فادي أن ايطاليا تحتضن حوالي ١٠ آلاف لبناني، أغلبيتهم قد حصلوا على الجنسية الإيطالية، ولكنهم لم ينسوا لبنان وطنهم الأم بكل فيه من جمال وحنين.

استهل الأب فادي مشواره الإجتماعي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، بجولة اتصالات مع اللبنانيين المقيمين في ايطاليا. وقد لاقى ترحيباً وتشجيعاً كبيرين في البلاد، لأن الجالية اللبنانية هناك، على مختلف طوائفهم، يعانون من الإنقسامات السياسية ولو من بعيد، وهم يتوقون الى جامعة او نادٍ يلمّ شملهم... فكانت الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم خير مظلّة وطنية.

ومنذ اليوم الأول من انتسابه الى الجامعة، يعمل الأب فادي الراعي على افتتاح فروع في كافة المدن الإيطالية، إيماناً منه بمد جسور بين اللبنانيين في بلاد الإنتشار.

وفي لقاء ودي جمعه بالقائم بالأعمال اللبناني كريم خليل في سفارة لبنان في إيطاليا، هنأ الأخير الأب فادي على نشاطه في الجالية واضعاً كل إمكانات السفارة اللبنانية في خدمة الجامعة والجالية اللبنانية في إيطاليا.

وأفصح الأب فادي للمهاجر عن نشاط قريب تقوم به الجامعة بالتعاون مع السيدة لويز عبد الساتر، حيث يقومان بمحاضرات في شمال إيطاليا، في الجامعات ومراكز البلديات حول موضوع لبنان، فيهتم الأب فادي بشرح حول الحياة الإجتماعية والدينية، في حين تقوم السيدة عبد الساتر بإلقاء الضوء على السياحة في لبنان والتسويق السياحي خدمة للبنان، وطن الجمال والطبيعة الخلابة.

كذلك أفصح الأب فادي عن مشاركة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في الأول من أيار في يوم الشعوب، حيث ستقوم السيدة عبد الساتر بتقديم مأكولات لبنانية من صنعها في المهرجان، كما سيقوم أعضاء الجامعة اللبنانية الثقافية بتنظيم المنصة الللبنانية وتقديم الأغاني اللبنانية وكل التفاصيل الفلكلورية المتعلقة بمهرجان الشعوب الدولي.

primi sui motori con e-max